مدينة رأس سدر
جنة الله فى أرض سيناء
الرئيسية المكان والسكان البوم الصور فنــون مصمم الموقع سياحــة سياسـة للبنات فقط للشباب فقط ديـــن وقع فى دفتر الزوار للإتصال بنا

أبتداء من 20/7 سيتم تطوير الموقع اسبوعيا

رأس سدر قلب سيناء النابض

ماذا قالوا عن رأس سدر؟

في هذا الموقع سوف تجدون كل ما تحتاج الي معرفته عن مدينه رأس سدر

خلال عده خطوات لتحديد اجمل البلدان في السياحه العربيه


ومنذ عده سنوات ، فاننا نحث السياحه المصريه الي فهم ابعاد هذه التطورات الحاليه والمستقبليه في سوق السياحه العالمي ونحثه علي الاستعداد لها من خلال عمليه التركيز والاندماج في كيان اكبر ستكون قادره علي العمل في كل الظروف   

  الشيخ محمد بن مكتوم امير دبي


السياحه العربيه تاتي علي راس اولوياتنا ، ليس فقط الثقافيه والوطنيه الروابط ولكن ايضا لان السياح العرب اطول واكثر انفاقا ، ولذلك فمن الرعايه وهو مواطن من الدرجه الاولي في مصر  دار العرب

   البلتاجي وزير السياحه المصري


نموذج من العديد من المنشات سياحيه في راس سدر


انت الان في بلد الامن والامان مصر رغم كل ما يقال

أخر الاخبار والمستجدات فى سيناء

الحکم باعدام 3 متهمين في تفجيرات طابا في مصر

قضت محکمة امن الدولة العليا في مصر اليوم الخميس باعدام ثلاثة من المتهمين بالضلوع في سلسلة تفجيرات استهدفت منتجعات على البحر الاحمر.
وادين الثلاثة بسبع تهم منها حيازة اسلحة بصورة غير مشروعة وتصنيع وامتلاک مواد متفجرة والتخطيط لقتل مصريين واجانب.
وقالت النيابة ان يونس عليان ابو جرير واسامة النخلاوي ومحمد جائز صباح ينتمون الى جماعة محلية تدعى التوحيد والجهاد وانهم مسؤولون عن تفجيرات وهجمات في سيناء خلال العامين الماضيين.
ونفى الثلاثة الاتهامات وقالوا انهم اجبروا على الاعتراف تحت التعذيب.
ويحاکم 11 متهما آخرين في نفس القضية التي تتعلق بتفجيرات في طابا ومنتجعين ساحليين آخرين يرتادهما سائحون اسرائيليون في اکتوبر تشرين الاول عام 2004. واسفرت الهجمات عن مقتل 34 شخصا.
وکانت سلطات الادعاء المصرية قد وجهت في الاصل اتهامات الى ثلاثة رجال بالضلوع في التفجيرات. لکن رجلا يدعى محمد احمد صالح فليفل اتهم غيابيا قتل في معرکة مع الشرطة.
وقالت النيابة ان المجموعة زعمت ان القيادة المصرية غير شرعية واستهدفت سائحين اجانب.
وکانت جماعات لحقوق الانسان قد قالت ان السلطات احتجزت زهاء 2500 شخص لاستجوابهم في اعقاب التفجيرات وان کثيرين منهم تعرضوا للتعذيب. ونفى مسؤولون مصريون ان المعتقلين تعرضوا للتعذيب.
وقررت المحکمة تأجيل النطق بالحکم على بقية المتهمين الى جلسة 30 من نوفمبر تشرين الثاني المقبل.
وقتل عدة رجال کانت السلطات قد اعلنت انها تطلب القبض عليهم خلال معارک مع الشرطة في سيناء.
وتقول السلطات المصرية ان منفذي التفجيرات من بدو سيناء وان بعضهم له صلات بفلسطينيين لکنها لا تعتقد ان لهم اي علاقات خارجية.
وکانت السلطات قد قالت انها تشتبه في ان الجماعة التي نفذت التفجيرات مسؤولة ايضا عن انفجار في اغسطس آب اصاب مرکبة تابعة لقوة المراقبة متعددة الجنسيات في سيناء

العثور على اول حصن فرعونى فى جنوب سيناء
اعلن المجلس الاعلى للاثار المصرى اليوم ان بعثة مصرية كندية مشتركة للتنقيب عن الاثار عثرت فى جنوب سيناء على اول حصن يعود الى عصر الاسرة الفرعونية القديمة تم تشيده بالحجارة لحماية منطقة المناجم فى موقع سرابيت الخادم ووادى المراغة.
وقال مدير عام اثار الوجه البحرى وشبه جزيرة سيناء محمد عبد المقصود ان "اهمية الكشف تكمن فى ان الحصن مبنى على شكل دائرى بما يشبه البرج الكبير ويعتبر اول حصن فرعونى يعثر عليه فى جنوب سيناء فى منطقة حساسة تشرف على الطرق البرية والبحرية فى هذه المنطقة".
وتابع "الى جانب انه يشكل حماية لمناجم النحاس والفيروز فى جنوب سيناء كونه يقع بالقرب منها وهى من اقدم مناطق مناجم النحاس والفيروز المعروفة فى العصر الفرعونى بالقرب من وادى المراغة ومعبد سرابيت الخادم الذى تم تشييده لتقديم الخدمات الدينية للبعثات الفرعونية لاستخراج النحاس والفيروز".
وشيد المعبد لخدمة الالهة حتحور التى اطلق عليها لقب "سيدة الفيروز" واشتق منها لقب "ارض الفيروز" لشبه جزيرة سيناء.
وعثر فى المعبد على اكثر من 387 لوحة تؤرخ لهذه البعثات منذ عصر الاسرة القديمة وصولا الى العصريين اليونانى والروماني.
ويبلغ قطر مبنى الحصن الدائرى الذى ترتفع جدرانه ما بين خمسة واربعة امتار 84 مترا ويقع على بعد 160 كيلومترا من جنوب مدينة السويس فى الساحل الغربى لجزيرة سيناء.
وعثرت البعثة ايضا هناك على درج مشيد من الحجارة يصعد الى السطح من الجهة الغربية للحصن.
بقى هذا الحصن مستخدما من العصور القديمة الى العصرين اليونانى والرومانى كما تشير القطع الفخارية التى عثر عليها فى الموقع الى جانب وجود نقوش هيروغليفية على بعض حجارة الجدران.
وتم العثور ايضا فى الموقع على مصهر للنحاس وبعض قطع حجارة الفيروز التى تشير ايضا الى استخدامات اخرى للحصن غير حماية الطرق البحرية والبرية ومنطقة المناجم التى اولاها الفراعنة اهتماما خاصا لاهميتها الاقتصادية والدينية.
وكان المجلس الاعلى للاثار بدأ قبل بضعة اشهر بترميم معبد سرابيت الخادم "معبد سيدة الفيروز الالهة حتحور" المركز الدينى لمنطقة المناجم الحيوية فى جنوب سيناء حيث تتركز لوحات تذكارية لعمل اكثر من 783 بعثة عمل فى مناجم الفيروز بالقرب من هذه القلعة او الحصن الحربي.
وعثرت بعثات المجلس الاعلى للاثار على عدة قلاع من بين 21 قلعة فى شمال جزيرة سيناء والتى اطلق عليها خط حورس الحربى ويتوقع العثور على بقية القلاع خلال الفترة المقبلة خصوصا وان جدران معبد الكرنك تحمل نقوشا هيروغليفية تشيرا الى هذه القلاع.


استئناف قضية المصرى المتهم بالتجسس لايران

 
المحكمة تشاهد شريطا حول خطة لاغتيال شخصية هامة
 استأنفت محكمة امن الدولة العليا فى القاهرة اليوم النظر فى قضية المصرى المتهم بالتجسس لحساب ايران يدعى محمود عيد دبوس "31 عاما" وشاهدت المحكمة شريط فيديو حول خطة وضعها المتهم "لاغتيال شخصية هامة".
وافاد مصدر قضائى ان المحكمة شاهدت شريط فيديو يتضمن قيام نيابة امن الدولة العليا "بمعاينة تصويرية بصحبة المتهم للاماكن التى رصدها لزرع الالغام فيها فى اطار مخطط لاغتيال شخصية هامة".
واضاف المصدر ان "من بين هذه الاماكن التى رصدها المتهم مدينة شرم الشيخ والطريق الذى يمتد من مطار القاهرة الى منزل هذه الشخصية فى ضاحية شمال شرق العاصمة المصرية".
واوضح ان الشريط يتضمن "اعتراف المتهم باعداد مخطط لاغتيال بعض الشخصيات خلال عيد".
واكد ان المتهم نفى ما نسب اليه من اعترافات مشيرا الى انه ادلى بهذه الاقوال "تحت التعذيب".
وقررت المحكمة مواصلة النظر فى القضية فى 26 شباط/فبراير المقبل.
وكانت محاكمة دبوس بدأت يوم السبت الماضى ووجهت له اربع اتهامات وهى "التخابر لصالح الحرس الثورى الايرانى وتلقى تكليفات لتخطيط وتنفيذ عمليات ارهابية فى البلاد من بينها اغتيال شخصيات مصرية وخارجها فى اشارة الى السعودية وتلقى "رشوة دولية" و"القيام باعمال عدائية من شأنها قطع العلاقات الدبلوماسية بين مصر والسعودية".
كما وجه النائب العام المصرى تهمة التخابر فى اطار القضية ذاتها الى موظف ايرانى كان يعمل لحساب جهاز رعاية المصالح الايرانية فى القاهرة وهو محمد رضا دست الذى غادر مصر قبل سنة بعدما نقل الى منصب دبلوماسى ايرانى آخر.
ويواجه المتهم عقوبة السجن 25 عاما فى حال ادانته.
وكان نفى المتحدث باسم الحكومة الايرانية عبد الله رمضان زاده يوم الاثنين الماضى اى علاقة لايران بمواطن مصرى تجرى محاكمته منذ السبت الماضى امام محكمة امن الدولة فى القاهرة بتهمة التجسس لصالح الجمهورية الاسلامية

البرنامج النووي المصري .. وداعاً

لمصلحة من قتل الحلم النووي المصري وإجهاض مشروع محطة الضبعة النووية.. هذه
المنطقة التي اختيرت بعد دراسة أحد عشر موقعا؟! لمصلحة من إهدار 500 مليون جنيه قيمة ما تم من دراسات وأبحاث وإنشاءات في هذه المحطة؟ لمصلحة من الزيارة التي قام بها وزير السياحة ومجموعة المستثمرين الأجانب الي الضبعة بغرض تحويلها الي منتجع سياحي؟ إن مستقبل مصر النووي أهم بكثير من حفنة دولارات ومن أي أرباح قد يأتي بها هذا المنتجع الذي لا يخدم إلا أصحاب البيزنس.
وإذا كان المنتجع يراه الوزير ضروريا وأنه سيخرج مصر من أزماتها الطاحنة فإن المواقع التي تصلح لهذا الغرض كثيرة ومترامية الأطراف سواء في الساحل الشمالي أو سيناء.. وإلا فلماذا الضبعة بالذات؟!
وهل يملك وزير السياحة مخالفة القرار الجمهوري بتخصيص الموقع لإنشاء محطات نووية؟!
يبدو أن الحكومة الالكترونية الجديدة لا تريد لمصر مستقبلا تكنولوجيا وأن وزراءها من رجال الأعمال جاءوا لخدمة »الصفوة« علي حساب مستقبل الوطن!!

 
وفي عام 1980 تم اختيار موقع الضبعة بعد دراسة 11 موقعا مرشحا وفي عام 1981 صدر القرار الجمهوري رقم 309 بتخصيص الموقع لإنشاء محطات نووية لتوليد الكهرباء وتحلية مياه البحر وتم بالفعل إجراء دراسات تفصيلية أسندت الي شركة فرنسية متخصصة حيث قامت الشركة الفرنسية بإعداد كافة الدراسات الجيولوجية الخاصة بالزلازل والأرصاد الجوية وحركة المياه الجوفية وحركة التيارات البحرية والمد والجزر بالاضافة الي الدراسات السكانية.. وبعد كل هذه الدراسات انتهي الأمر الي تأهيل الموقع لإنشاء محطات نوية حيث أنه يفي بشروط الامان وفقا لشروط الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقد بلغت تكاليف دراسات اختيار موقع الضبعة وما تم من إنشاءات البنية الأساسية حتي الآن حوالي 500 مليون جنيه.
وفي عام 1983 طرحت الهيئة مناقصة دولية لإنشاء محطة نووية لتوليد الكهرباء بقدرة ألف ميجاوات وتم تحليل العطاءات طوال عامي 1984 و1985 وخلال تلك الفترة تعرضت مصر لضغوط أمريكية لصرفها عن المشروع حيث أصدر بنك التصدير والاستيراد الأمريكي بيانا أوصي فيه الدول بعدم تمويل المشروع بحجة أن مصر دولة ضعيفة اقتصاديا إلا أنه قبل اسبوعين من موعد إعلان الفائز بالمناقصة وقعت حادثة تشيرنوبيل في أوكرانيا في أبريل 1986 وكانت فرصة لإلغاء هذا المشروع.
ومنذ تلك الفترة تركزت أنشطة هيئة المحطات النووية علي إجراء مجموعة من الدراسات لتوفير المعلومات الدقيقة والبدائل المختلفة لاستئناف البرنامج النووي وامكانية تنفيذه بأعلي درجة من الأمان واستكمال البنية الأساسية بموقع الضبعة.
أطماع رجال الأعمال
أدي توقف العمل بالمشروع طوال تلك الفترة الي ظهور مطامع في هذا الموقع تكررت أكثر من مرة في الفترات السابقة لكن ليست بالقوة الحالية حيث اصطحب أحمد المغربي وزير السياحة مجموعة من المستثمرين الأجانب في سبتمبر الماضي وقاموا بزيارة غامضة الي المحطة النووية في مدينة الضبعة.. هذه الزيارة المفاجئة التي قام بها الوزير لم يفهم أحد الهدف منها خاصة لأنه لم يخطر أي مسئول بالمحطة بها.
لكن يبدو أن وزير السياحة يريد استغلال الأرض المقامة عليها المحطة لأغراض سياحية وإقامة منتجع سياحي وبذلك يضيع الحلم النووي الذي راودنا منذ عشرات السنين وبعد دراسات طويلة استقرت جميعها علي أن موقع الضبعة هو الأنسب والأفضل لإنشاء المحطة.. ويبقي الإعلان عن وفاة البرنامج النووي المصري من أجل إقامة منتجعات سياحية لخدمة رجال الأعمال  

حسناوات العرب يتنافسن في شرم الشيخ

مسابقة ملكة جمال العرب
بدأت في الأول من أمس فعاليات مهرجان السياحة العربية الأول لاختيار فتاة العالم العربي (Miss Arab World) الذي تنظمه شركة «موشن ميديا برودكشن» تحت رعاية وزارة السياحة المصرية ومحافظة جنوب سيناء.
وصرحت رئيسة المهرجان حنان نصر بأن المهرجان الذي تشارك به حسناوات يمثلن 13 دولة عربية يعد الأول من نوعه في مصر. وستخضع المتسابقات لعدد من الاختبارات في الثقافة والجمال والموضة. وستضم لجنة التحكيم نخبة من خبراء الجمال والموضة في الوطن العربي.
وأشارت رئيسة المهرجان الى أن المسابقة سيتخللها حفل فني ساهر يحييه المطرب اللبناني جاد شويري بمصاحبة فرقته الاستعراضية والمطرب الليبي رضا جعفر والفنانة المغربية فدوى المالكي. كما سيتخلل حفل تتويج الفائزة بلقب «فتاة العالم العربي» ووصيفتيها مساء غد السبت حفل غنائي آخر تشارك فيه المطربتان اللبنانيتان جوانا ملاح ومادلين مطر.
وفي نهاية الحفل سيتم تتويج الفائزة باللقب الذي ستقوم بتسليمه لها أجمل سيدة عربية سيتم اختيارها من بين الحضور عبر كاميرات قناة «ميلودي». وسوف تمنح الفائزة العديد من الهدايا المادية والعينية القيمة المقدمة من بعض الشركات الراعية للمهرجان، ومن المقرر أن يتم بث فعاليات المهرجان حصرياً عبر قناة ميلودي (عربية ـ Hits) الفضائية. كما تقوم شركة Face To Face بتجهيز الفتيات المشاركات ويقدم بيت الأزياء المصري العالمي «سالي كي» الأزياء المخصصة للمهرجان.
يذكر أن فكرة المهرجان تأتي في إطار دعم الجهود التي تبذلها الجهات الرسمية في مصر لتنشيط الحركة السياحية العربية إلى شرم الشيخ والتأكيد على أن مصر بلد الأمن والأمان ولم يتأثر بالحوادث الإرهابية التي تعرض لها في الفترة الماضية.

أميرة التونسية جميلة جميلات العرب

فازت التونسية أميرة بن يوسف بلقب جميلة جميلات العالم العربي في حفل اختيار أجمل فتاة عربية اشتركت فيه فتيات يمثلن 13 دولة عربية.
أقيم الحفل تحت رعايةزهير جرانه وزير السياحة المصري ومحمد هاني متولي محافظ جنوب سيناء، وعلي مدي ثلاثة ايام متتالية استضافها فندق انتركونتيننتال في شرم الشيخ. وقررت اللجنة المنظمة للمسابقة برئاسة سيدة الأعمال المصرية حنان نصر تخصيص ريع الحفل لصالح أطفال لبنان.
تكونت لجنة تحكيم المسابقة من يوسف سباهي وخبيرة الجمال هويدا نصار وسيدة الاعمال التونسية وجيها الجبابلي ومريم يحيي مديرة مركز الفنان محمد الصغير للجمال وخبير التجميل الدكتور احمد الشريف والليبية زينب شاهين. وقد فازت بلقب الوصيفة الأولي جميلة جميلات العراق كلوديا حنا ولقب الوصيفة الثانية جميلة جميلات مصر دينا عادل. وقد أحيت حفل المهرجان علي مدار ثلاثة أيام المطربة المغربية فدوي المالكي والمطرب اللبناني جاد شويري والمطرب الليبي رضا جعفر.

برأسمال" 30مليون حنيه "تأسيس شركة لخدمات البيئة فى شرم الشيخ
بالتعاون مع محافظة جنوب سيناء بدا مستثمرى"شرم الشيخ "المنتجع السياحى الدولى فى تأسيس اول شركة لخدمات البيئة فى سيناء براس مال 30مليون حنيه تساهم المحافظة بنسبة 20%،والنسبة الباقية موزعة على مستثمرى المدينة..وتهدف الشركة الجديدة الى المحافظة على البيئة ،وذلك من خلال اقامة مصنع لتدوير المخلفات الصلبة وفصلها واعادة تصنيعها، وانتاج سماد عضوى يمكن الاستفادة منه فى استصلاح الاراض..وزراعتها بكافة المنتجات الزراعية التى تحتاج اليها المدينه
ووصف عادل شكرى امين عام غرفة الفنادق جنوب سيناء تأسيس هذه الشركة انها خطوة رائدة وكانت مطلبا ملحا للمدينة السياحية العالمية ،لتحقيق اعلى مراحل الجودة الشاملة فيما يخص المنتج السياحى الشامل..وهو ما نسعى اليه..فى مدينة صنفت كواحدة من ابرز منتجعات العالم السياحية.
ومن ناحية اخرى علم" مصمم الموقع"ان اجراءات تأسيس شركة شرم للخدمات البيئيه وتحديد نسب المساهمة فى راس المال بالنسبة للمستثمرين تنتهى هذا الشهر .

خبر تمنينا ان نكذبه_زياده عدد السياح الاسرائيلين الى مصر بنسبه تقارب 200%

وكما يقال _مصائب قوم عند قوم فوائد  فبعد الحرب الاسرائيليه على لبنان واختباء وحجز معظم الشعب الصهيونى فى المخابى والملاجى لم يجد الاسرائليون بلدا امنا اكثر من مصر حتى يقوموا باختباء به من صواريخ حزب الله حيث من شان اتفاقيه كامب ديفيد السماح لهم بدخوا الاراضى المصريه بالبطاقه الشخصيه وبسيارتهم الاسرائليه الى ارض سيناء والاقامه هناك لمده اسبوع بدون ادنى اجراءات ولكن بالبطاقه الاسرائيليه فقط وبالفعل قاموا بذلك مما ادى الى ازدحام معظم قرى وفنادق جنوب سيناء بالكامل بالسياح والاجئيين الاسرائليين وان تعج بهم مدن مصر

تراجعت وكالة الأنباء المصرية الرسمية عن خبر بثته يفيد بأن وزارة السياحة قررت تعليق كافة الاتفاقيات السياحية مع إسرائيل.

وخلال عدة ساعات، ما بين بث الخبر والتراجع عنه، تباينت مشاعر العديد من المصريين ما بين الترحيب به، ثم الإحباط من نفيه.

الخبر الذي بثته الوكالة صباح الأربعاء 2-8-2006 على خدمة الرسائل القصيرة على الهاتف الجوال تلقفه الصحفيون والمثقفون المصريون بترحاب شديد، وتداولوه بسرعة فائقة جراء الإحباط الشعبي العربي من موقف الأنظمة العربية العاجز تجاه الحرب الإسرائيلية على لبنان وفلسطين.

واحتل هذا الخبر مساحة كبيرة من المناقشات بين المواطنين، وتحمست لنشره بعض الصحف والمواقع الإخبارية على الإنترنت

مشاعر الإحباط امتدت أيضا إلى العاملين بقطاع السياحة ذاته، الذين رأوا أن تجميد التطبيع السياحي مع إسرائيل لن يؤثر كثيرا على الموسم السياحي المصري.

فبلهجة حاسمة قال "منصور"، مدير احد القرى السياحيه في مدينة دهب السياحية بجنوب سيناء: "كنت من أكثر الناس سعادة بهذا الخبر؛ لأنني أعرف أن أغلب السياح الإسرائيليين يتعمدون عدم الإنفاق بسخاء في مصر؛ كي لا يفيدون الاقتصاد المصري، فهم يتمتعون بالمناظر الطبيعة الخلابة في شبه جزيرة سيناء بأقل حجم من الإنفاق، ويصل الأمر بالكثير منهم إلى جلب معظم احتياجاتهم معهم، وبالتالي يتراجع العائد من وراء تواجدهم على أرض مصر".

ويضيف صابر مضغان احد شيوخ القبائل "ضررهم أكبر من نفعهم، فالكثير منهم يسعي إلى إدخال المخدرات، ونشر الرذيلة سواء عن قصد أو بالمصادفة بين الشباب المصري العامل في قطاع السياحة بهذه المنطقة، فسيناء بدون إسرائيليين أفضل كثيرا لمصر".

وتشير إحصائيات هيئة تنشيط السياحة لعام 2006 إلى أن عدد السياح الإسرائيليين الذين دخلوا جنوب سيناء بلغ 256 ألفا، بنسبة زياده  65%، وبلغ خلال الستة أشهر الأخيرة 80 ألفا، أي بزياده  43%.

ومقارنة بحجم السياحة الأوروبية الوافدة إلى مصر، تقدر نسبة السياحة الإسرائيلية بزياده قدرها 65%؛ وهو ما يستدل به خبراء السياحة على أن تأثر قطاع السياحة سيكون عاليا للغاية في حال لم تستقبل مصر سياحا إسرائيليين.

 


مقبرة للأسرى المصريين برأس سدر بسيناء 
 
كشفت صحيفة الوفد المصرية أمس الإثنين 26-7-2006 أن السلطات المصرية اكتشفت يوم الثلاثاء الماضي مقبرة جماعية جديدة للأسرى المصريين في حرب 1967 في منطقة راس سدر بجنوب سيناء أثناء قيام بعض العمال بالحفر لبناء أساس أحد المحلات.
وأضافت صحيفة الوفد أن العمال فوجئوا بظهور عظام آدمية وسط الرمال، وتبين وجود جماجم وبقايا ملابس عسكرية لجنود مصريين في مقبرة جماعية اغتالتهم إسرائيل غدرا في حرب 1967 .
وأسفر التنقيب العثور على رفات 52 جنديا مصريا وبعض المقتنيات الخاصة بهم مثل ساعة يد وخاتم زواج ورسالة من أحد الجنود إلى أسرته بتاريخ يسبق نكسة يونيو بعدة أيام.
ويكشف التحقيق المنشور بالصحيفة أبعاد عملية دفن الأسرى المصريين أحياء في حربي 1956 و 1967 وتفاصيل المخطط الإسرائيلي الذي تم تنفيذه أثناء الحربين لإبادة 60 ألف أسير مصري ودفنهم أحياء في رمال سيناء.
وكان المقدم احتياط الإسرائيلي شارون زيف قد اعترف لصحيفة إسرائيلية من قبل بتفاصيل مذبحة أخرى وقعت في منطقة راس سدر في عام 1956 بالإضافة إلى قيام المجندات الإسرائيليات بقتل مئات المصابين من الأسرى المصريين داخل مستشفى العريش في عام 1956 ثم قيامهم بالرقص فوق جثثهم.
وتعتبر مقبرة راس سدر الجماعية للأسرى المصريين هي المقبرة الجماعية الثانية التي تكشف خلال خمسة اشهر فقط. وأضافت الصحيفة أن من أكثر المعلومات بشاعة في قضية الأسرى أنهم كانوا بضاعة في سوق قطع الغيار البشرية